“المفتي” يرد بقوة على “سعد الهلالي” وإباحته الإفطار في رمضان

“المفتي” يرد بقوة على “سعد الهلالي” وإباحته الإفطار في رمضان

حسم الدكتور شوقي علام – مفتي الجمهورية في مصر، رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم، الخلاف الذي أثاره استاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر الدكتور سعد الدين الهلالي، في لقاءه مع الإعلامي عمرو أديب، حول جواز الإفطار رمضان هذا العام خشية الإصابة بكورونا، حيث أكد أن من يخشى الإصابة بفيروس كورونا له الحق في عدم الصيام، والإفطار رمضان هذا العام.

وأضاف الهلالي: “أنه إذا حتى إذا قال الطبيب أن الصيام لن يتسبب في الإصابة بكورونا، فيمكن للإنسان أن يشعر ويحدد هل هو قادر على الصيام أو لا”، وبعدما ما أثاره رأي استاذ الفقه من جدال جاء رد المفتي قويا وواضحا، حيث خرج برسالة مصورة “فيديو” للشعب المصري للرد على كلام استاذ الأزهر بالقول:” لا يجوز الفطر في نهار رمضان للأصحاء لمجرد الخوف، أما المرضى فإنما يرخص في الإفطار لمن كان الصوم يزيد من مرضه، وهذه لا بد فيها من شهادة طبيب مختص يؤكد له ذلك.. وهو ما عليه المذاهب الأربعة.

وأوضح مفتي الجمهورية –في كلمته- أنه معلوم أن صوم رمضان ركن من أركان الإسلام، وفريضة فرضها الله تعالى على كل مسلم مكلف صحيح مقيم مستطيع خالٍ من الموانع؛ حيث قال عز وجل: ﴿يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ﴾.

وأضاف شريعتنا الإسلامية الغراء فيها من السعة والرحمة ما قد رفعت به الحرج عن المسلمين في كل تكاليفها انطلاقاً من قوله تعالى: ﴿يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر﴾، وأنه في تلك الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم أجمع وهي انتشار وباء “كورونا”، نؤكد للمسلمين في كل مكان وخاصة في مصرنا الغالية أننا وبعد الرجوع للمتخصصين من أهل العلم والطب في جميع التخصصات الطبية والعلمية المتعلقة بهذا الفيروس الوبائي وآثاره، نؤكد أنه لا يوجد أي تأثير سلبي للصوم في حالة الوباء الراهنة على الأشخاص العاديين، وأن عدم شرب الماء أو تناول الأغذية لمدة النهار لا يزيد من احتمال انتشار العدوى؛ إذا التزم الشخص بتعليمات الوقاية اللازمة.

وأشار إلى أن أهل الاختصاص وهم الأطباء قد أكدوا أهمية الصيام في تقوية الجهاز المناعي، وأن له دورًا كبيرًا في وقاية الإنسان من الوباء، وأكدوا أنها حقيقة أظهرتها الأبحاث العلمية والدراسات الطبية الكثيرة في شتى المجالات الحيوية.

قال عبد الغني هندي، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، ادعوا دكتور الهلالي للتوقف عن مثل هذه الفتاوي الغريبة، وعدم الإصرار على فتوي جانبه الصواب بها، وأضاف الرد القوي من مفتي الجمهورية حسم أي خلاف، والهلالي وغيره ملزمون بالفتوي باجتهاد ورأي المؤسسات الدينية، وعليه التراجع عن هذه الفتوي التي لا تجد أي مؤيد لها لا من كتاب أو سنة أو أراء علماء.

وأوضح، إن استخدام المفتي في رسالته المصورة لنفس الكلمات والمصطلحات التي استخدمها الهلالي يوضح أن الرسالة كلها مخصصة للرد عليه، فقد ناقش المفتي جميع دعاوي الهلالي في لقاءه مع عمرو أديب وفندها وضحدها، بمنتهي الرقي والعقلانية المعهودة عن الدكتور شوقي علام، فهر انسان طيب لا يحب الاشتباك وإنما يفضل توضيح الخطأ في هدوء دونما ذكر أي اسماء لمثيري اللغط أو المشكلات الدينية.

حسن حسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: