حكم وأقوال لأبن المقفع

حكم وأقوال لأبن المقفع

تذخر كتب الأدب والنصائح والحكم والأقوال والأمثال، بالعديد من الكنوز، وتعد علامات واضحات على عقول عظيمة وضعت وجمعت علوم العرب، ومنها كتاب “الأدب الصغير” لعبد الله بن المقفع والذي وضعه صاحبه بحسب ما ذكر في مقدمته ليكون كتابا من كلام الناس المحفوظ يعمر القلوب ويجلي الأبصار، ويحيي الفكر ويعين على التدبير ويدعم الأخلاق وهي أمور نحن في أمس الحاجة اليها، ونعرض لبعض الحكم الواردة بالكتاب”

–       –   احذر خصومة الأهل والولد والصديق والضعيف

–       – أفضل ما يورث الاباء للأبناء: ثناء حسن، وأدب نافع، واخوان صالحون

       –  أغنى الناس أكثرهم إحسانا

–       –  يسلم العاقل من عظام الذنوب والعيوب بالقناعة ومحاسبته لنفسه

حكم ابن المقفع من كليلة ودمنة

– سئل حكيم عن خير ما يؤتى المرء؟

قال: العقل

قيل: فإن لم؟

قال:فتعلم علم

قيل: فإن لم؟

قال: صدق اللسان

قيل: فإن لم؟

قال:فسكوت طويل

قيل: فإن لم؟

قال:ميتة عاجلة

حكم ابن المقفع من كليلة ودمنة

–   –     لا تجد المفاخر محمودا، ولا الحر ذا حرص، ولا الكريم ذا حسد، ولا الشره غنيا

–      –   أربع قليلها كثير: النار، والمرض، والعدو، والدين.

–     –   قارب عدوك بعضا، تنل حاجتك، ولا تتزيد فيجترئ عليك وتذل نفسك ويفارقك ناصرك

–       –  اللئيم لا يصل أحدا إلا عن رغبة أو رهبة

–        – الفقر يتسبب في مقت الناس، ويسلب العقل والمروءة، ويضيع للعلم والأدب، ويجمع البلايا

–         –ليس يفرح العاقل بالمال الكثير، ولا يحزنه قلته

–         – خمس لا بقاء لهم: ظل الغمام، وخلة الأشرار، وعشق النساء، والنبأ الكاذب، والمال الكثير.

–        – لكل مخلوق حاجة، ولكل حاجة غاية، ولكل غاية سبيلا  

والله وقت للأمور أقدارها، وهيأ إلى الغايات سبلها، وسبب الحاجات ببلاغها.

فغاية الناس وحاجاتهم صلاح المعاش والمعاد، والسبيل إلى دركها العقل الصحيح.

وأمارة صحة العقل: اختيار الأمور بالبصر، وتنفيذ البصر بالعز، وللعقول سجيات وغرائز بها تقبل الأدب

–        – على العاقل أن يعلم أن الناس مشتركون مستوون في الحب لما يوافق، والبغض لما يؤذي

        على العاقل إذا اشتبه عليه أمران فلم يدر في أيهما الصواب أن ينظر أهواهما عنده؛ فيحذره.

–         ولاية الناس بلاء عظيم

–         لا يستطاع السلطان إلا بالوزراء والأعوان، ولا ينفع الوزراء إلا بالمودة والنصيحة، ولا المودة إلا مع الرأي والعفاف.

حسن حسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: