3 جرائم وسنين من السجن في انتظار إمام نبروه المهرول من الشرطة… مصادر: سيتم التشدد معه

3 جرائم وسنين من السجن في انتظار إمام نبروه المهرول من الشرطة… مصادر: سيتم التشدد معه

 

ما بين جزار أو فني وقارئ قران بالمقابر، ثلاث صفات وصف بهن إمام نبروه بمحافظة الدقهلية المهرول خوفا من الشرطة في فيديو انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي، والذي حظي باهتمام كبير خلال أو أيام العيد، من رواد تلك الوسائل، حيث يظهر الفيديو شيخا معمما بالزي الأزهري يجري مسرعا خوفا من قبض الشرطة عليه بعد أن هاجمت تجمع لصلاة العيد كان يؤمه هذا الإمام المزعوم.

وبعد الانتشار الواسع للفيديو، ألقت قوات الشرطة على الإمام المزعوم الذي ظهر بالفيديو، وأكدت مصادر خاصة، طالبت بعدم ذكر اسمها، أن قضية الإمام تلك، تلقي اهتماما خاصا من النيابة العامة.

وأوضحت المصادر أن الحبس سيكون في انتظار ذلك الإمام المزعوم، إذا ما كان قد بلغ السن القانونية، وذلك بثلاث عقوبات مختلفة، هي انتحال صفة إمام بالأوقاف، وارتداء زي الأزهر بلا تصريح، وخرق الحظر المفروض على التجمعات والصلاة الجماعية خشية انتشار فيروس كورونا.

جدير بالذكر، أن قانون العقوبات وتحديدا في الباب العاشر منه، العقوبات المقررة لاختلاس الألقاب والوظائف والاتصاف بها بدون حق، ونصت المواد (من 155 وحتى 159) على عقوبة كل من انتحل صفة الغير سواء كانت ملكية أو عسكرية، لأي غرض بدعوى النصب أو السرقة أو لإنهاء مصالح خاصة أو بارتدائه زيا عسكريا أو شرطيا، وتصل للحبس والغرامة.

ونصت المادة 155 من القانون على ” كل من تدخل في وظيفة من الوظائف العمومية، ملكية كانت أو عسكرية، من غير أن تكون له صفة رسمية من الحكومة أو إذن منها بذلك، أو أجرى عملا من مقتضيات إحدى هذه الوظائف، يعاقب بالحبس”.

وتنص المادة 156 على ” كل من لبس علنية كسوة رسمية بغير أن يكون حائزًا للرتبة التي تخوله ذلك أو حمل علنية العلامة المميزة لعمل أو لوظيفة من غير حق يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنة”.

وتصل عقوبة ارتداء زي الأزهر دون تصريح إلى الحبس من شهر إلى عام، وغرامة لا تقل عن ١٠ آلاف جنيهًا، ولا تتخطى٣٠ ألف جنيهًا، أو بإحدى هاتين العقوبتين.

بينما ينظم قانون الطوارئ عقوبة خرق حظر التجوال، وتختص محاكم أمن الدولة العليا طوارئ بالفصل فيها، فالقانون رقم 261 لسنة 1985، وهو قانون الطوارئ، نص على أنه “إذا ما أعلنت حالة الطوارئ كان بمقتضى هذا القانون تقيد حرية الأشخاص بالتنقل ومنها ما يسمى بحظر التجوال، بأن يحدد الأماكن التي يجرى عليها الخطر والمواقيت التي يحددها للحظر، ومخالفة هذا الحظر بعرض صاحبه لعقوبة تصل إلى السجن”، والعقوبة المتوقعة لخرق الحظر تصل إلى السجن المشدد لمدة تصل إلى 3 سنوات، بالإضافة إلى الغرامة المالية التي تراها الجهات القضائية مناسب، أو بإحدى العقوبتين.

حسن حسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: